من النصائح الطبية

درهم وقاية خير من قنطار علاج

أكثر من 140 نصيحة طبية

 

هذه النصائح تدرك قيمتها عندما تجد شيخا أفتى من ابنه فقد قال لي أحد المدخنين: إنني عندما شاهدت أسنان ذلك العجوز[ 75 سنة ] فقد وضعت يدي على فمي من الحياء. وتندمت على إسرافي حينما أخبرني أنه لم يذق القهوة إطلاقا ولا ذاق الشاي منذ ثلاثين سنة .

  1.  1.  إن اغلب الأمراض إنما تكون من الشبع، (فالمعدة بيت الداء، والحمية رأس الدواء)، فالصحابة لم يكونوا ليمرضوا في شعب أبي طالب وهم محاصرون لا يجدون ما يأكلون، ولكن بعضهم مرض بعد ذلك.
  2.                  2.      عندما أهدى أحد الملوك لسيدنا محمدr طبيبا، قال له النبي r:)نحن قوم لا نأكل حتى نجوع، وإذا أكلنا لا نشبع)([1])، هنا اعتذر الطبيب عن البقاء مع قوم لا سبيل للمرض إليهم، وخاف أن ينسى علمه، فسمح له النبيr بالمغادرة (…تفسير القرطبي ج: 7 ص: 192)وقد بين النبي r هذا المعنى بيانا شافيا فقال: ما ملأ آدمي وعاء شرا من بطنه حسب بن آدم لقيمات يقمن صلبه فإن غلبته نفسه فثلث طعام وثلث شراب وثلث للنفس([2])

قال علماؤنا لو سمع بقراط هذه القسمة لعجب من هذه الحكمة.

  1.  3.  ويذكر أن الرشيد-رحمهQ – كان له طبيب نصراني حاذق فقال لعلي بن الحسين: ليس في كتابكم من علم الطب شيء؛ والعلم علمان: علم الأديان وعلم الأبدان. فقال له علي t: قد جمع الله الطب كله في نصف آية من كتابنا فقال له: ما هي؟ قال قوله عز وجل )يَا بَنِي آدَمَ خُذُوا زِينَتَكُمْ عِنْدَ كُلِّ مَسْجِدٍ وَكُلُوا وَاشْرَبُوا وَلا تُسْرِفُوا إِنَّهُ لا يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ) (لأعراف:31) فقال النصراني: ولا يؤثر عن رسولكم شيء من الطب؟ فقال علي: جمع رسول الله صلى الله عليه وسلم الطب في ألفاظ يسيرة. قال:ما هي؟ قال: المعدة بيت الأدواء والحمية رأس كل دواء وأعط كل جسد ما عودته فقال النصراني: ما ترك كتابكم ولا نبيكم لجالينوس طبا.
  2.  4.  وبما أن الإسلام دين عام وشامل لكل مناحي الحياة…. لذلك فأنك لن تجد بابا في الطب ألا وفيه توجيه إسلامي، ومن ثم كان عنوان كتابنا (الإسعافات الأولية من الصيدلية النبوية)) وهو عنوان جميل اختاره لي أحد أحبائي فيQ.
  3.  5.  يقول الطب القديم:إياك أن تخلط بين الثوم والبصل في طعام قط، ولا تجمع بين البيض والسردين، والقاعدة في ذلك:أن من أكل لبنا وسمكا وبيضا ثم خرج إلى الحمام فأصابه الفالج-الشلل-فلا يلومن إلا نفسه، وهذا ما يعرف الآن بالحساسية لبعض الأشخاص من الجمع بين بعض المواد.
  4.  6.  لا ننسى القاعدة أن لا تنام بعد تناول العشاء مباشرة بل عليك أن تمشي ولو خطوات فالمثل يقول”تغدى وتمدى-تمدد [ولو لحظة]-وتعشى وتمشى”[ولو خطوة][وإذا جامعت فبول [ولو قطرة]
  5.     7.      من اضر الأشياء أن يأكل على شبع، فـ

ثلاث مهلكـــــــــات للأنام: وموصلة الصحيح إلى السقام

دوام مدامة(خمر) ودوام وطءٍ (جماع): وإدخال الطعام على الطـعام.

 فبعد أن ينتهي تناول الطعام تغلق المعدة أبوابها وتبدأ بالهضم فإذا تناول الطعام فوق ذلك فقد أربكت عملية الهضم.

  1.     8.      لا تنم بين الشمس والظل كما في الأحاديث الشريفة.
  2.  9.  أفضل الأطعمة اللبن [الحليب] لأنه rكان يقول وزدنا منه. وقد أختاره r ليلة الإسراء فقال جبريل u هديت للفطرة.

وجاء الطب ليؤكد ذلك حتى أن كل سيدة في الغرب وخاصة بريطانيا تجد ما تحتاجه من الحليب المبستر خاصة للأطفال كل يوم على باب المنزل. وتكلف عملية التوزيع هذه نصف ثمن الحليب.

 10. لأجل البركة في الطعام: اغسل يدك وفمك قبل الطعام وبعده قال r الوضوء قبل الطعام وبعد الطعام بركة الطعام. ( المستدرك ج: 4 ص: 119)[3]

 11. والوضوء هنا قد يكون بمعنى الوضوء اللغوي وهو غسل اليدين والفم. والحكمة في ذلك معروفة لذوي الاختصاص لئلا يبقى طعام للجراثيم. فقد تكون اليد قد تلوثت هنا أو هناك: قالe إذا استيقظ أحدكم من نومه فلا يغمس يده في الإناء حتى يغسلها ثلاثا فإنه لا يدري أين باتت يده. مسلم ج: 1 ص: 233/ 278

 12. إذا كنت متعبا فليس من المستحسن إطلاقا أن تشرب الماء – خاصة الماء البارد -وإذا كنت شديد العطش فتناول جرعة بعد جرعة حتى تنهي الكأس الأولى ولا تتناول الثانية إلا بعد خمس دقائق. . وهكذا الثالثة 0 أما أن تبقى تشرب ظانا أنك بهذه الطريقة ستروى فهذا غير صحيح. بل ستمتلئ معدتك فوق الطاقة. . . وحينئذٍ قد تدخل في غيبوبة (كما حصل لبعضهم).

 13. يمكن إضافة عشر نقاط من الليمون على كل لتر من الماء لتعقيمه في حال الشك وعدم وجود معقمات أخرى.

 14. من آداب استقبال الضيف أن تقدم له الماء (لعله يكون عطشانا) وأن تدله على بيت الماء (لعله ي كون زحمانا يدافع الأخبثين )، وأن تدله على القبلة (لعله يريد أن يصلي). فبهذا تكون قد عجلت بحسن استقباله. أما رأيت إلى سيدنا إبراهيمu ] فَمَا لَبِثَ أَنْ جَاءَ بِعِجْلٍ حَنِيذٍ [[أي مشوي]

 15. ولكن إكرام الضيف يكون كما قالوا “لا نطلب المفقود ولا نبخل بالموجود”. كما أن الضيوف يختلفون فمنهم من يرضى بالدجاجة ومنهم من يرضى بالبيضة ومنهم من يلزمه الخروف.

 16. قال رجل لولده أوصيك يا ولدي بأن لا تأكل إلا خروفا ولا تتزوج إلا بكرا ولا تنام إلا على حرير؛ واحتراما لوالده مع عدم مقدرته على ذلك سأل أحد الحكماء عن ذلك فأجابه:لا تأكل إلا وأنت جائع فكل شيء تأكله على الجوع يكون طيبا كالخروف، ولا تجامع إلا كل أسبوع مرة فإنك ستشعر أنك عريس، ولا تتعامل بالدَّين فستنام وكأنك تنام على حرير.

 17. وأوصى أحدهم ابنه فقال: يا بني ابنِ لك في كل قرية بيتا. فسأل عن معنى ذلك فكان الجواب:”اتخذ لك في كل قرية صديقا فتكون عنده كأنك في بيتك”.

 18. من اللؤم أن تقدم الطعام وهو حار، فإن ذلك مؤذٍ، وقد يجعل الضيف يترك الطعام وهو جائع، ( ابردوا بالطعام فإن الله لم يطعمنا نارا ) مجمع الزوائد ج: 5 ص: 20 لكن الضيف يجب أن لا يقوم بل يتأنى ويأكل فإن كان المضيف بخيلا عاقبه وإن كان كريما أفرحه. لذلك قيل: لا بركة في حار ولا لذة في بارد.

 19. لا ننتقد من يأكل بالمعلقة إطلاقا؛ ولكن نحذر ممن ينتقد على الآخرين الأكل باليد؛ ذلك أن اليد هي ملعقة “خصوصية” كما أنها لا يمكن أن توضع في المجلى ويلقى عليها. . ويخرج عليها. . الخ

  1.  20.  لم يكن في الماضي منظفات كما هي اليوم ولكنهم كانوا يحبون النظافة فكانوا يدلكون يدهم بالتراب، و حتى الميت كانوا يغسلونه بالسدر. ويكفي أن المسلم حين يدخل في الإسلام فإن أول عمل يقوم به هو الاغتسال.

 21. عن عائشة رضي الله عنها قالت: كان أحب الشراب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم الحلو البارد ( المستدرك ج: 4 ص: 153/ 7200)

 22. وكان r يستاك (من تسوك الأسنان) عرضا ويشرب مصا ويتنفس ثلاثا ويقول هو أهنأ و امرأ وأبرأ (الجامع الصغير للسيوطي ج: 1 ص: 308/567 )

 23. قال رسول الله r لا تكرعوا ولكن اغسلوا أيديكم ثم اشربوا فيها فإن ليس من إناء أطيب من اليد (مسند أبي يعلى ج: 10 ص: 65/ 5701)

 24. نهى r عن الشرب من ثلمة القدح وأن ينفخ في الشراب ( صحيح ابن حبان ج: 12 ص: 135/5315) لكونها غير مصقولة فقد تحوى شقوقا مخبرية غاية في الدقة قد تختبئ فيها أعتى الجراثيم وهذا إعجاز نبوي لم يكشفه العلم إلا في هذا العصر. كما أن النفخ مؤذ للطعام وناقل للميكروبات.

 25. قال r إن الشيطان حساس لحاس فاحذروه على أنفسكم، من بات وفي يده ريح غمر ( أي دسم) فأصابه شيء فلا يلومن إلا نفسه (سنن الترمذي ج: 4 ص: 289/ 1859)

 26. -لا يجوز ترك الإناء مكشوفا خاصة للأطعمة لأن “السام أبرص” قد يأتي ويبصق في الطعام ويتسمم الآكل، وقد يخرج المرض على جسمه: قال r من قتل وزغة في أول ضربة فله كذا وكذا حسنة ومن قتلها في الضربة الثانية فله كذا وكذا حسنة لدون الأولى وإن قتلها في الضربة الثالثة فله كذا وكذا حسنة لدون الثانية. (صحيح مسلم ج: 4 ص: 1758/2240. )

 وقال rغطوا الإناء وأوكئوا السقاء فإن في السنة ليلة ينزل فيها وباء لا يمر بإناء ليس عليه غطاء أو سقاء ليس عليه وكاء إلا نزل فيه من ذلك الوباء صحيح مسلم ج: 3 ص: 1596/2014.

 27. عن عمر بن أبي سلمة t قال كنت في حجر رسول الله r وكانت يدي تطيش في الصحفة فقال لي( يا غلام سم الله وكل بيمينك وكل مما يليك ) ( صحيح مسلم ج: 3 ص: 1599)

 28. إن تخصيص اليد اليمنى للأشياء النظيفة واليسرى للأشياء الأخرى هو تنظيم رائع في الإسلام. وفيه من الابتعاد عن التلوث والتجرثم ما لا يخفى على متأمل. عدا أنه لا يسبب إحراجا. كمزكوم مسح أنفه باليمنى ثم سلم على جاره؛ فكيف يصنع جاره ؟‍‍!

 29. اجتمعوا على طعامكم يبارك لكم فيه. وادع لنفسك بالبركة قائلا: اللهم بارك لنا فيما رزقتنا وقنا عذاب النار. واشكرQ على الطعام وقل(الحمد لله الذي أطعمنا فأشبعنا واسقانا فأروانا من غير حول منا ولا قوة).

 .

[1] ) من مات وهو شبعان فوق المطلوب فسيرهق الناس بمعالجته وهو على المغتسل أيضا.

[2]):السنن الكبرى ج: 4 ص: 177/ 6769 وهذا يدل على أن كل إناء مملوء يكون شرا. وهذا صحيح لذلك لا بد من ترك شيء من الفراغ لكل إناء نملأه وذلك تلاشيا لمخاطر التمدد وقد أخذت كل المصانع بهذه النصيحة. وكذلك يجب أن لا نملأ المدفأة بالكاز حتى النهاية الخ.

[3] كانت عجوز طعامها طيب فسألوها عن سر ذلك فقالت: إنني أقول عليه أثناء الطبخ: أشهد أن لا إله إلا Q وأشهد أن محمداً رسول Q شهادة تزكيك وتنفع آكليك وتجعل البركة فيك.

عن qudah

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: